قالت النائبة التونسية ورئيسة الحزب “الدستوري الحر” المعارض، عبير موسي، أمس السبت: إن تونس وأمنها القومي يواجه عاصفة من الأخطار المحدقة.

وكالت السيدة عبير موسي التهم لرئيس النظام التركي “رجب طيب أردوغان” لسعيه في تنفيذ أجندة “جماعة الإخوان المسلمون” الإرهابية في المغرب العربي، مضيفة أن الأمن القومي للجمهورية التونسية يواجه أجندات تنظيم الإخوان الخطيرة، وفي إشارة إلى الدور المشبوه الذي تقوم به حركة النهضة وزعيمها راشد الغنوشي رجب أردوغان في المنطقة قالت “عبير موسي”: إن البرلمان التونسي أصبح تحت سيطرة جماعة الإخوان المسلمين، وجاء ذلك ردا على إسقاط لائحة حزبها المتعلقة بتصنيف جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا وعدم المصادقة عليها.