شهدت العاصمة “طرابلس” صدامات مسلحة بين عناصر المرتزقة السوريين لعدم دفع رواتبهم من قبل حكومة السراج.

و ذكرت مصادر صحفية سقوط أربعة من عناصر المرتزقة في هذه الاشتباكات.

مؤكدة أن تأخر صرف مرتبات المرتزقة التي تناهز 12 ألف دولار لكل منهم هو السبب الرئيس في اندلاع هذه الصدامات.

حيث هددت عصابات المرتزقة بالتوجه إلى مقر حكومة ”السراج“، مما استثار قادتهم الذين فتحوا النار عليهم وأردوهم قتلى، وجرى نقل جثثهم إلى مستشفى قاعدة امعيتيقة المحتلة من القوات التركية؛ تمهيدا لنقلهم إلى تركيا، وأكدت مصادرنا أن هذه الواقعة دفعت عددا من أفراد مرتزقة ميليشيا “صقور الشمال” للفرار إلى مقر ميليشيا ”السلطان مراد“ إحدى أكبر المليشيات التي جلبتها أنقرة إلى العاصمة طرابلس للدفاع عن حكومة السراج.