تمكنت وحدات الجيش الوطني من القضاء على أكثر من 20 إرهابياً ينتمون إلى تنظيم “داعش” الإرهابي وذلك خلال ‏اشتباكات عنيفة دارت في المنطقة الواقعة بين منطقتي زلة والفقهاء بالقرب من منطقة الجفرة  ‎.‎

وأعلنت القوات المسلحة أنه بعد الهجوم على منطقة زلة فجر السبت انطلقت وحدات الجيش لتعقب عناصر التنظيم الفارين ‏ بالقرب من وادي المدود الواقع بين زلة والفقهاء  ‎ .‎

وخاضت قوات الجيش الوطني اشتباكات عنيفة مع التنظيم امتدت لساعات وأسفرت عن مقتل 25 إرهابياً في آخر حصيلة ‏والقبض على آخرين بالإضافة إلى مصادرة عدد من الآليات المسلحة‎.‎

وأسفرت الاشتباكات عن استشهاد أحد أفراد الجيش من مدينة زلة وهو ” محمد الأوجلي عبد الخير ” وإصابة آخر بجروح ‏متوسطة نُقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم‎ .‎

وقام عناصر تنظيم “داعش” قبل القضاء عليها  بمهاجمة بوابة قريبة من حقل تابع لشركة الزويتينة غرب زلة وأقدمت على ذبح اثنين من الحراس ‏وخطفت 4 تم تحريرهم في مطاردة أعقب الهجوم فوراً واستمرت لاحقاً حتى القضاء على هذه المجموعة‎ .‎

ولم تتضح بعد هويات كل القتلى الذين سقطوا في هذه المطاردة لكن مصادر عسكرية وأمنية ‏أشارت إلى معطيات أولية عن كونهم من جنسيات مختلفة منها تونس ومصر ومالي والجزائر وليبيا.‏