صحف عربيّة تكشف الروابط بين الوضع الأمني في ليبيا ومنطقة الساحل الإفريقي

سلطت صحف عربية صادرة صباح اليوم السبت، على تطورات الشأن الليبي وخاصة العمليات العسكرية التي تشنها القوات المسلحة لتحرير العاصمة طرابلس منذ 4 إبريل الماضي.

جريدة «الخليج» الإماراتية وفي مقال للكاتب الحسين الزاوي تحت عنوان «المناطق الرخوة في الساحل الإفريقي»، أشار فيه الكاتب إلى الانفلات الأمني في دول الساحل والذي بدأ يمتد إلى الدول المجاورة لها ويهدّد عدداً كبيراً من الدول الإفريقية، التي تعتمد إلى حد كبير على عائدات السياحة.

وأضاف الكاتب أنه من الواضح أن التردي الأمني في دول الساحل، بات يُسهم في إشاعة حالة من عدم الاستقرار السياسي في دول المنطقة، التي تعاني أصلاً فشلاً مؤسساتياً وصعوبات كبيرة في مجال التنمية، ومديونية خانقة تجاه المؤسسات المالية الدولية

وأكد أن الانفلات الأمني في دول الساحل، تضاعفت خطورته منذ انهيار مؤسسات الدولة في ليبيا؛ حيث أسهمت فوضى السلاح في هذا البلد في تزايد وتيرة الهجمات المسلحة في دول المنطقة؛ كما أن الأزمة السياسية الراهنة في الجزائر التي تملك حدوداً مشتركة مع بعض دول الساحل، جعل مسؤولي هذه الدول يعبّرون مؤخراً عن مخاوفهم بشأن الأوضاع في الجارة القوية الجزائر.