الإنتربول يصدر مذكرة إعتقال لقيادي في ميليشيا “النواصي” بعد تورطه في فضائح فساد مالي

أفادت عدة مصادر مطلعة أن الإنتربول أصدر نشرة حمراء بحق القيادي البارز في ميليشيا النواصي محمد أبودراع الشهير بالصندوق والذراع الأيمن لآمرها مصفطى قدور على خلفية شبهات تتعلق بالاستخدام غير المشروع في الأموال الليبية.

ويعد الصندوق من أبرز المتحكمين في ملف الاستثمارات، وطالبت به بلجيكا لتلاعبه في الأموال الليبية المجمدة بها، إضافة لسيطرته على برج طرابلس وتوظيف مكتب خاص به في البرج لابتزاز المؤسسات والمصارف لفتح اعتمادات وعقود لصالح شركات تابعة له مع آمر الميليشيا مصطفى قدور.

وشوهد أبودراع “الصندوق” وهو يقود أحد محاور القتال في طرابلس تحديدا خلة الفرجان، إضافة لكونه مقربا من هيثم التاجوري الذي ظهر معه في أغلب الصور التي توضح وجودهما في تمركزات القتال.

وكان الصندوق قد عمل ملحقا صحيا في دولة المجر فترة ثورة فبراير وله علاقات جيدة مع إيطاليا التي تحصل على إقامة فيها.

يشار إلى أن تقرير خبراء الأمم المتحدة الصادر في عام 2018 قد ذكر أن كتيبة النواصي التي يشغل فيها الصندوق معاونا لآمرها أجبرت إدارة المؤسسة الليبية للاستثمار على تعيين أحد منتسبيها وقامت بتهديدها في حال رفضها .