“رقم مرعب” ستصل إليه “الألعاب الإلكترونية”.. لن تُصدّقه

 

في 365 يوما لا تزيد ولا تنقص هي أيام العام الماضي 2018 فقد وصلت مبيعات الألعاب الإلكترونية في القارات الخمس نحو 130 مليار دولار أميركي، ورغم ضخامة هذا الرقم الذي يبدو “فلكيا” لكثيرين، إلا أن “الرقم المرعب” الذي ستصل إليه مبيعات هذه الألعاب سيكون في عام 2021 أي بعد عامين فقط، عندما يزيد هذا الرقم نحو 50 مليار دولار أخرى وفق بحث أجرته شركة (نيوزو) المتخصصة في تحليل ألعاب الفيديو.

ويُشكّل هذا الرقم “اقتصادا مستقلا” عن الاقتصاد النفطي، وسوق الأوراق المالية (البورصات) حول العالم، كما أنه يتفوق بشدة على اقتصاد الرياضة، وصفقات ملاعب كرة القدم وشراء الأندية الرياضية حول العالم، فيا تقول شركة تحليل ألعاب الفيديو أن عدد الممارسين حول العالم لألعاب الفيديو الإلكترونية قد تخطى حاجز 2.3 مليار لاعب، وهو رقم فلكي آخر ينتجه اقتصاد ألعاب الفيديو الإلكترونية، إذ يتجه هذا الاقتصاد نحو سيطرة رقمية ومالية كبرى في غضون الأعوام الخمسة المقبلة.

يُشار إلى أن شركة (نيوزو) قد كشفت بأن قارة آسيا، ومنطقة المحيط الهادي قد استحوذت على نحو 71 مليار من مبيعات ألعاب الفيديو الإلكترونية العام الماضي، تليها قارة أميركا الشمالية بنحو 33 مليار دولار أميركي، أما قارة أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط فقد اشترت ألعاب إلكترونية بنحو 29 مليار دولار أميركي، فيما كانت قارة أميركا الجنوبية الأقل من حيث الإقبال على الألعاب الإلكترونية إذ لم تتجاوز حصتها من الإجمالي أكثر من خمسة مليارات دولار أميركي، وهو ما يعكس الاقتصادات البائسة لأغلب دول هذه القارة.