صرح الناطق الرسمي باسم مجلس النواب عبداللـه بليحق أن فخامة رئيس مجلس النواب يشجب التدخل التركي ودعم أنقرة للميليشيات المسلحة الإرهابية والخارجة عن القانون ضد قوات الجيش الوطني”،

حيث شدد بليحق على “اختطاف العاصمة طرابلس ومصرف ليبيا المركزي ومؤسسات الدولة من قبل قادة الميليشيات الإرهابية الذين ينهبون أموال الشعب الليبي ويمارسون أعمال النهب والخطف وتهريب البشر وتهريب ثروات الليبيين”. وفقاً للبيان

وأضاف بليحق أن: “من غير المعقول أن تقف قواتنا المسلحة مكتوفة الأيدي إزاء ذلك وهذا ما لا يقبله عقل ولا قانون”، مضيفاً أن “ فخامة رئيس مجلس النواب أكد بأن المؤسسة العسكرية هي صمام الأمان لوحدة ليبيا وحماية الدستور ومؤسسات الدولة وكافلة للحقوق والحريات”.