اللواء إدريس مادي: الأوضاع الميدانية ممتازة.. والدعم التركي للميليشيات المسلحة مرصود

إعتبر آمر المنطقة العسكرية الغربية بالقيادة العامة للقوات المسلحة اللواء إدريس مادي أن الوضع في المنطقة الغربية بصفة عامة وفي طرابلس خاصة ممتاز جداً، مؤكداً أن تقدير المليشيات بضعف معنويات الجيش بسيطرتهم على غريان غير صحيح.

اللواء مادي أكد في تصريح لـ”العين الإخبارية” على أن القوات المسلحة مبنية على خطط استراتيجية والمعنويات مرتفعة، مشدداً أن هدف عملية طرابلس لم يتغير لدى الجيش منذ إعلان المعركة في الرابع من أبريل الماضي.

وكشف عن إحراز الجيش الوطني لتقدمات في طرابلس حالياً، مرجحاً الإعلان عن أخبار سارة قريباً بخصوص الأوضاع الميدانية.

وفي ظل إعلان حالة النفير والتعبئة العامة وبسؤاله حول مدى إمكانية استهداف الجيش لمواقع الميليشيات في مدينة مصراتة قال إنه في الحرب كل شيء وارد، مؤكداً أن تحديد الأهداف وأولوياتها وأهميتها وأسبقيتها متروك لمستويين مستوى العملياتي في غرفة العمليات وعلى مستوى القيادة حيث هناك جانب استراتيجي لتحديد الأولويات حسب خطة العمليات نفسها.

أما عن طريقة تعامل الجيش مع الإمدادات التركية للمليشيات لفت اللواء مادي إلى ثلاث نقاط الأولى أن حركة الإمدادات مرصودة بالكامل والثانية أن الجيش يفضل الحفاظ على الموانئ الليبية والأخيرة تتمثل باستهداف الجيش إمدادات وتمويل المليشيات في مواقع التكديس وتجميعها والتخزين.

وإعتبر أن ذلك أفضل لتجنب خسائر كبيرة مثل استهداف المدنيين العاملين في الموانئ فضلاً عن تجنب البنية التحتية للموانئ ما يؤدي لفترة طويلة لإعادة تشغليها وإعمارها.