أعربت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب في بياناً لها اليوم لخميس عن بالغ حزنها واستنكارها الشديد للحادث الأليم الذي تعرض له أحد مراكز إيواء المهاجرين في مدينة طرابلس وسقط نتيجته العشرات من القتلى والجرحى.

خارجية النواب أكدت في بيانها على حرص القوات المسلحة والأجهزة الأمنية التابعة لشرعية مجلس النواب على سلامة وحماية المدنيين وجميع الرعايا الأجانب على الأراضي الليبية ، مرحبةً بأي تحقيقات تهدف إلى كشف ملابسات هذا الحادث الإجرامي ومحاسبة المسؤولين عنه.

وحمّلت اللجنة الجهات الدولية المسؤولة عن ملف الهجرة مسؤولية أوضاع المهاجرين في مدينة طرابلس رغم مناشدتها المتكررة بأن المدينة خارجة عن السلطات الشرعية وغير آمنة لإقامة مراكز لإيواء المهاجرين الذين أصبحوا عرضة للاستغلال من قبل المجموعات المسلحة التي تسيطر على المدينة.

اللجنة دعت في ختام بيانها بعثة الأمم المتحدة لاتخاذ جميع الإجراءات وبشكل عاجل لتوفير مراكز آمنة لأولئك المهاجرين وضرورة العمل بجدية لإيجاد حلول ناجعة لأزمة الهجرة وتدفقها عبر ليبيا.