قال فخامة رئيس مجلس النواب في تصريح صحفي له في تعليق على ما قدمه السيد ” فائز السراج ” على أنه مبادرة لحل الأزمة السياسية في ليبيا وقال المستشار ” عقيلة صالح ” بأن السراج لا يمتلك من أمره شيء وبأنه رهينة المليشيات المسلحة ليقدم اي مبادرة لحل للأزمة في ليبيا لأنه بارتهانه بهذه المليشيات المسلحة أصبح جزء من ما تعانيه البلاد .

وأضاف فخامة رئيس مجلس النواب أنه إذا كان بإمكان ” فائز السراج ” الاعتراف بوجود إرهابيين ومتطرفين في صفوف المليشيات المسلحة وأن يوقف هيمنة هذه المليشيات المسلحة على مصرف ليبيا المركزي ومؤسسات الدولة السيادية في العاصمة وبأن يدين ما تقترفه هذه المليشيات من أعمال نهب المال العام وابتزاز المؤسسات والمسؤولين في طرابلس وأعمال الخطف والابتزاز والتعذيب والقتل وأعمال المتاجرة بالبشر من خلال الهجرة غير القانونية وبأن يقر فائز السراج بعمليات الجيش الوطني في محاربة الإرهاب والتطرف في غرب البلاد وأن يستطيع تنحية أمراء المليشيات المسلحة المسيطرين على طرابلس من سنوات وهم حكامها على الأرض وذاق أهلنا منهم ذرعاً خطفاً وابتزازاً وتقتيل واذا استطاع إدانة التدخل التركي والقطري وانتهاكهم للسيادة الوطنية بالكثير من الأعمال من دون الرجوع لاحد حتى السراج نفسه فإذا ما امتلك فائز السراج الشجاعة لذلك وقتها بإمكانه أن يقدم حلول لليبيا وشعبها الذين يدفعون كل يوم ثمن كل هذه الأعمال التي اوصلتنا لما نحن فيه اليوم فليس هناك دولة ما دامت هذه المليشيات موجودة والدولة والمليشيات المسلحة ضدان والجيش الوطني هو حامي الدستور والقانون وسيادة الدولة.