وزارة الخارجية بالحكومة المؤقتة تدين في بيان لها تدخلات أردوغان في الشأن الليبي

أعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة المؤقتة عن رفضها التصريح الذي أدلى به الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حول الوضع في ليبيا والذي وصفه بأنه يهدد أمن المنطقة وبأنها ستسخّر كافة امكانيتها لإفشال ما اسماه بتحول ليبيا إلى سوريا جديدة.

وزارة الخارجية ذكّرت الرئيس التركي في بيان لها تلقت وكالة أنباء المستقبل نسخة منه بأن حكومة السراج التي يرى بأنها شرعية لم تنال شرعيتها من الجهة التشريعية وهو مجلس النواب كما أن اتفاق الصخيرات الذي نصب هذه الحكومة انتهت مدته عملياً وأن القوات المسلحة تحارب الارهاب في ليبيا نيابة عن العالم وبسواعد ليبية حملت البندقية دفاعاً عن عرض وشرف الوطن والذي انتهك بسياسات حكومة اردوغان الحالية.

وإعتبرت الخارجية تدخل الحكومة التركية “السافر” في الشأن الليبي بدعمهم الجماعات الارهابية والمتطرفة والمطلوبة دولياً على السلطات الشرعية التي تحظى بتأييد شعبي كبير، لن يثني الحكومة المؤقتة والقوات المسلحة من إستعادة العاصمة إلى حضن الوطن وتخليصها من براثن الإرهاب.

كما حثت أردوغان على التوقف عن التدخل في الشأن الداخلي الليبي، مبينةً أن التاريخ القريب علم الجميع بأن تركيا لم تتدخل في أي قضية لدول جوارها والشرق الاوسط إلا و ادخلت الدمار إليها بحسب البيان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.