أدانة الحكومة الليبية المؤقتة بأشد عبارات الإدانة والاستنكار التفجير الإرهابي الجبان الذي استهدف ظهر اليوم الخميس المشيعين لجنازة لواء ركن خليفة المسماري إلى مثواها الأخير بمقبرة الهواري في مدينة بنغازي.

كما ترحمت الحكومة المؤقتة على الشهداء الأربعة الذين راحوا ضحية هذا العدوان الآثم والجبان متمنياً الشفاء العاجل للجرحى الذين بلغوا عدد 32 جريحا إثر التفجير الذي انعدمت فيه كل معايير الإنسانية والأخلاق والدين.

وبينت الحكومة المؤقتة عبر بيانها الذي أصدرته اليوم الخميس أن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة تهدف لبث صورة تعكس غير حقيقة الاستقرار والأمن الذي تنعم به مدينة بنغازي التي تم تطهيرها على أيدي قواتنا المسلحة من قبضة الجماعات الإرهابية.

وأشارة الحكومة إلى أن قواة الأمن تواصل ليل نهار على لتأمين البلاد والعباد من خلال اجتثاث الخلايا النائمة ومحاربة الجريمة وحماية ظهر الجيش.

وأكدت الحكومة المؤقتة أنها باشرت عبر أجهزتها الأمنية في مراجعة كاميرات المراقبة وجمع الاستدلالات اللازمة التي ستثمر بعون الله في القبض على الجناة الآثمين وتقديمهم للعدالة.