أكدت منظمة غير حكومية الثلاثاء ان عدد من اجتازوا الحدود البرية الليبية – التونسية بهدف العبور الى أوروبا بحرا ازداد بواقع ثلاث مرات خلال النصف الأول من العام.

وعرض “المنتدى التونسي للحقوق الاجتماعية والاقتصادية” الذي يهتم بملف الهجرة غير القانونية في تونس تقريرا بين فيه ان عدد المجتازين للحدود البرية ارتفع من 417 خلال النصف الأول من العام 2018 الى 1008 خلال الفترة نفسها من العام الجاري.

وسجل المنتدى ارتفاعا في عمليات عبور الحدود من 105 الى 301 في الفترة نفسها.

وقال المدير التنفيذي للمنتدى علاء الطالبي لفرانس براس إن “غالبية المجتازين للحدود من ليبيا و90 في المئة منهم من جنسيات افريقيا جنوب الصحراء”.

وأوضح الطالبي ان “هدف غالبية الوافدين هو الهجرة غير القانونية نحو أوروبا بحرا بالاضافة الى أن البعض منهم فار من الوضع الأمني في ليبيا”.