بحث عدد من أعضاء مجلس النواب مع اللجنة الوطنية المصرية المكلفة بالملف الليبي، عدد من القضايا الثنائية بين البلدين خاصة المتعلقة بما يعانيه المواطن الليبي أثناء تنقله لمصر .

وأوضح المتحدث باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، أن النواب طالبوا اللجنة المصرية برفع عدد من القيود والإجراءات الخاصة بالليبيين أثناء دخولهم لجمهورية مصر العربية ابتداءً من الموافقة الأمنية لفئات سنية محددة وفرض رسوم مالية أثناء دخول وخروج الليبيين لمصر ما أثقل كاهل المواطن خاصةً في ظل الظروف المادية التي يعانيها المواطن الليبي واضطراره لذلك كون مصر ملجأ لليبيين في حالات العلاج وأوضاع المرضى بالإضافة إلى الساعات الطويلة التي يقضونها في الانتظار في منفذ امساعد البري او مطار برج العرب.

كما تسري هذا المعاملة حتى على سيارات الإسعاف التي أدت إلى كثير من حالات الوفاة بمنفذ المساعد البري للمرضى الذين حالتهم حرجه نتيجة هذا الإجراءات وساعات الانتظار الطويلة، بالإضافة إلى الرسوم المالية المرتفعة المفروضة على دخول سيارات الليبيين.

بالإضافة الى غلق مطار القاهرة الدولي أمام الطائرات القادمة من ليبيا وإجراءات الطلبة الدارسين بجمهورية مصر العربية وأوضاع المرضى وجرحى القوات المسلحة في حربنا على الإرهاب والتطرف.