أعلنت مديرية أمن بنغازي أمس الأربعاء انتهاء التحقيقات مع مدير الأمن العميد عادل عبدالعزيز بخصوص أحداث تفجير مقبرة الهواري يوم الخميس الماضي.

مديرية أمن بنغازي أوضحت عبر مكتبه الإعلامي أن التحقيقات أكدت خلو مسؤولية مديرية الأمن من أي تقصير حيثُ أصدر العميد عبد العزيز تعليماته لمُساعد الشؤون الأمنية بالمديرية برفع درجة الاستعداد القصوى.

وشدد العميد عبد العزيز على ضرورة تواجد جميع الأجهزة الأمنية التي يرتبط عملها بتقديم خدمات للمواطنين ،مطالباً رؤساء المراكز التصرف فيما يطرأ من تحركات مشبوهة وإخطار غرفة العمليات فوراً.

ونوّهت المديرية إلى أنها أطلقت عدة حملات تفتيشية اعتباراً من أمس الأربعاء فيما أعلن مدير الأمن انه تم وضع خطة أمنية مُحكمة لمتابعة أي تحركات للتغلب عليها والتعامل معها في مهدها بكل حزم وقوة أولاً بأول وقبل تطورها.