بحث رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية المؤقتة السيد عبد الله عبد الرحمن الثني أمس الاثنين بمكتبه في مقر ديوان مجلس الوزراء في منطقة قرنادة نتائج الزيارة التي أجراها وزير الخارجية و التعاون الدولي الدكتور عبدالهادي الحويج إلى المملكة المغربية الشقيقة.

ووضع الدكتور عبدالهادي الحويج رئيس الوزراء السيد عبدالله الثني في صورة نتائج زيارة معاليه إلى دولة المغرب الشقيقة.

وأوضح أنه قدم التعازي باسم الحكومة المؤقتة لرئيس الحكومة المغربية إثر وفاة تسعة من المهاجرين المغاربة في تاجوراء.

وتناول الاجتماع كذلك الزيارات التي أجراها وزير الخارجية و التعاون الدولي موضحا أنه زيارة لمقر الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي وأنه التقى بالأمين العام السيد الطيب البكوش.

وأشار إلى أنه شارك في ندوة حقوقية بجامعة حقوق الانسان في المغرب والتقى خلالها بوزير الدولة المغربي المكلف بحقوق الانسان.

واستعرض زيارته للأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية و العضو المشارك بالحكومة الحالية للمغرب السيد محمد نبيل بن عبد الله.

ولفت إلى أنه دعا من خلاله الحكومة المغربية والشركات و العمالة المغربية لاستئناف نشاطهم في ليبيا وخاصة المناطق التي تقع تحت سلطة و نفوذ الحكومة الليبية المؤقتة التي تنعم بالأمن و الأمان و الاستقرار و تشهد حراكا تنمويا و اقتصاديا هامًا على مختلف الأصعدة.

وثمن رئيس مجلس الوزراء نتائج الزيارة مطالبا ببذل المزيد من الجهد من أجل إيصال صوت السلطات الشرعية للعالم أجمع.