بحث رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية المؤقتة السيد عبد الله عبد الرحمن الثني اليوم الثلاثاء بمكتبه في مقر ديوان مجلس الوزراء بمنطقة قرنادة الأوضاع المعيشية في بلدية ترهونة، وذلك خلال اجتماع عقده دولته بالخصوص.

وضم الاجتماع وزير الحكم المحلي الدكتور عادل الزايدي وعميد بلدية ترهونة السيد عياد البي، بحضور مدير المكتب الخاص لرئيس مجلس الوزراء السيد الطاهر محمد الطاهر .

وناقش الاجتماع الأوضاع المعيشية في البلدية وخاصة الأوضاع في قطاع الصحة والتعليم والمياه والطرق وغيرها.

وأصدر الثني التعليمات بضرورة تحديد الأولويات خاصة فيما يتعلق بصيانة المرافق الإدارية والتعليمية والصحية، مشددا على ضرورة التواصل مع مصرف ليبيا المركزي لتوفير السيولة النقدية بقيمة 200 مليون لتوزع على المصارف قبل عيد الاضحى المبارك.

وكان الثني قد أوفد وزير التعليم الدكتور فوزي بومريز لبلدية ترهونة خلال الأيام القليلة الماضية وذلك للوقوف عن كثب على كافة احتياجات البلدية وظروفها المعيشية والإنسانية خاصة لما تقدمه البلدية من دعم للسلطات الشرعية ووقوفها في وجه الجماعات الإرهابية والإجرامية.