أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة العميد خالد المحجوب التزام القوات المسلحة بتحقيق الهدف الذي قامت من أجله معركة تحرير طرابلس الحاسمة من تاريخ الوطن ضد الإرهاب وتنظيم الإخوان الذي عاث فساداً ونهب ثروة الليبيين.

المحجوب أشار بحسب المكتب الإعلامي التابع له إلى أن تنظيم الإخوان ضرب النسيج الاجتماعي للقبائل والعمل على إثارة الفتنة وخلق الدولة الفاشلة لكن كل ذلك سينتهي وستذهب ليبيا إلى التنمية والمستقبل الزاهر وتحقيق كرامة المواطن.

وتابع قائلاً: ”لقد حصحص الحق ونقول لكل من تاهت به الطريق عد إلى حضن وطنك قبل فوات الأوان وقبل أن تلقى مصير البغاة الذين ظلموا أنفسهم وظلموا أهاليهم وخانوا وطنهم، هلموا يا أبناء شعبنا إلى كلمة سواء كلٌ يؤدي دوره بما يستطيع في القضاء على ما تبقى من الإرهاب وإنها فرصة أخيرة للمليشيات لترك سلاحها لينعموا بوعد القائد العام (من دخل بيته فهو آمن)”.

ودعا شباب العاصمة إلى رص الصفوف وتجنب الفرقة والمحافظة على المؤسسات العامة والخاصة بالإضافة لاستهداف المليشيات وعدم ترك المجال لأي مقاومة من خلال الانقضاض عليهم عندما تكون الفرصة سانحة ومحاصرتهم.