أعلنت وسائل إعلام محلية، الأربعاء، إحباط السلطات السودانية لرابع انقلاب منذ سقوط نظام الرئيس المخلوع عمر البشير.

 

وأكدت صحيفة “أخبار السودان” المحلية توقيف مجموعة من ضباط الجيش السوداني للتحقيق على خلفية المحاولة الانقلابية الفاشلة، مؤكدة أن مجموعة من قيادات النظام السابق تم توقيفهم على ذمة المشاركة في الانقلاب.

 

وقالت المصادر إن علي كرتي وزير خارجية البشير الأسبق والزبير أحمد الحسن رئيس الحركة الإسلامية السياسية ضمن المدنيين الموقوفين.

 

وهذه هي المحاولة الانقلابية الرابعة التي يحبطها المجلس العسكري منذ عزل الرئيس عمر البشير في 11 أبريل/نيسان الماضي.

 

 

 

 

وفي 12 يونيو/حزيران الماضي، أحبط المجلس العسكري محاولة انقلابية، دبرها ضباط متقاعدون وآخرون في الخدمة، يتبعون تنظيم الحركة الإسلامية الإخوانية.

 

وحينها، ذكرت مصادر محلية أن السلطات اعتقلت نحو 68 ضابطا متورطين في محاولة الانقلاب الفاشل.

 

وفي 18 مايو/أيار الماضي، كشفت وسائل إعلام سودانية عن أن قوات الأمن أحبطت أول محاولة انقلاب بعد عزل الرئيس البشير، كان وراءها ضباط متقاعدون.

 

وأعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول عبدالفتاح البرهان خلال مقابلة تلفزيونية سابقة، أن المجلس رصد عددا من المحاولات الانقلابية في طور التخطيط.

 

وتوصل المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير إلى اتفاق لتشكيل هياكل السلطة الانتقالية في 14 يوليو/تموز الجاري، عقب وساطة مشتركة ناجحة قادها الاتحاد الأفريقي وإثيوبيا، التي أنهت أشهراً من التوتر.