قال مسؤول تنفيذي كبير بشركة مصر للطيران أمس الثلاثاء إن قرار شركة الخطوط الجوية البريطانية تعليق الرحلات إلى القاهرة لعدة أيام “بلا أي سبب منطقي”.

وأضاف شريف عزت بدروس نائب رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران للصحفيين خلال مراسم تسلم أحدث طائرات الشركة وهي من طراز بوينغ 787 دريملاينر أن مطار القاهرة آمن وأن مصر للطيران تواصل العمل في “بيئة آمنة للغاية”.

كانت الخطوط الجوية البريطانية، وهي وحدة تابعة لآي.أيه.جي، قد علقت يوم السبت رحلاتها إلى القاهرة لمدة سبعة أيام “في إجراء احترازي” في الوقت الذي تعكف فيه على مراجعة الأمن في مطار القاهرة.

وقال بدروس “ما حدث قبل ثلاثة أيام لم يكن متوقعا بالمرة، وبلا أي سبب منطقي”. وأضاف “حتى الآن، في اللحظة الحالية، ليس لدينا أي سبب منطقي” لإجراءات الخطوط البريطانية، مضيفا “يمكنكم سؤالها عن الأسباب الحقيقية”.

وقالت وزارة الطيران المدني المصرية في بيان إن وزير الطيران المدني المصري الفريق يونس المصري أبدى يوم الأحد “استياءه لاتخاذ شركة الخطوط الجوية البريطانية قرارا انفراديا يمس أمن المطارات المصرية بدون الرجوع إلى الجهات المصرية المختصة”.

وتواصل شركات الخطوط الجوية الأخرى تسيير رحلات إلى القاهرة.