قال نائب رئيس الوزراء بالحكومة المؤقتة عبدالسلام البدري إن الارهابيين يأتون إلى ليبيا من كل مكان والمجتمع الدولي والمنظمات الأخرى لم تقم بأي إجراء لمنع ذلك.

البدري أشار في تصريحات خاصة اليوم الأربعاء إلى أنه يتفق مع تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول تسلل مسلحي إدلب إلى ليبيا.

وأضاف :”الإرهابيون من كل مكان في العالم يأتون إلى ليبيا وبدعم من الدول الداعمة للإرهاب وأمام أعين المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية ولم يصدر إجراء عملي للحد من هذا التدفق”.

وفيما يخص  تصريحات الرئيس الروسي عن قلق بلاده من تركز المسلحين من منطقة إدلب السورية في ليبيا ،قال البدري: “أننا نتفق مع تصريحات الرئيس بوتين ونعتقد أن الكثير من الإرهابيين لديهم وجهات أخرى وسيكون لذلك تأثيرا على استقرار أفريقيا وبدون شك أوروبا”.

يُشار إلى أن الرئيس الروسي قال في وقت سابق:” “ما يقلقني بشكل خاص، هو أننا نشاهد في ليبيا تركيز المسلحين من منطقة إدلب السورية. وذلك خطر على الجميع، لأن بإمكانهم التنقل من ليبيا إلى أي مكان”.