انتقد وزير الخارجية في الحكومة الموقتة عبد الهادي الحويج الموقف الإيطالي من الأزمة الليبية قائلاً إنها تقف في الجانب الخطأ.

وطالب في مقابلة مع جريدة «كورييري ديلا سيرا» الإيطالية إيطاليا بالحذر، قائلا: « أنه لا ينبغي عليكم التحالف مع الشيطان، فإيطاليا على الجانب الخطأ والميليشيات هي نفسها التي تحمي وتسهل تهريب المهاجرين نحو سواحلكم ومن بينها متطرفون مستعدون لضربكم وليس للسراج أي سلطة عليها»، على حد قوله.
وحول الملتقى الوطني الجامع الذي كان مقررًا عقده منتصف إبريل الماضي في غدامس لكنه تأجل إلى تاريخ غير مسمى بسبب اشتباكات العاصمة، تساءل الحويج: على أي أساس اختار المبعوث الأممي غسان سلامة 150 ممثلاً من المجتمع المدني الليبي، وبأي معايير ومن هم وما هي صلاحياتهم؟، مشيرًا إلى أن سرية سلامة «أصبحت خطيرة ومضرة».
وأشار إلى أننا أدركنا أن «سلامة لا يستطيع حل مشاكلنا الداخلية على الإطلاق»، متهمًا إياه بأنه وراء «تفاقمها».