المدعي العسكري: استخدام السلاح في المناسبات عمل إرهابي يعاقب مرتكبه بـ “السجن المؤبد”

بنغازي – 04 أغسطس 2021م

 

طالب المدعي العام العسكري الفريق فرج الصوصاع، جميع الأجهزة الأمنية المختلفة بالتحري والقبض على الذين يستعملون الاسلحة النارية بجميع انواعها في المناسبات الاجتماعية، وكل من يقوم باستخدام السلاح خارج إطار القانون، واحالتهم إلى النيابة العسكرية المختصة.

الفريق الصوصاع، وفي بيان قال: إن مكتب المدعي العام العسكري والنيابات العسكرية التابعة له تعلن محاسبة ومعاقبة الذين يستعملون الاسلحة النارية بجميع انواعها في المناسبات الاجتماعية أو تحت أي ظرف كان باعتبار ذلك مخالفا للقانون”

وأضاف: “كما ستباشر التحقيق والإحالة للمحاكم لكل من يثبت استعمالهم للسلاح استعمالًا غير مشروع، استنادا على القانون رقم (3) لسنة 2014م بشأن مكافحة الإرهاب وتحديدا ما نصت عليه المادة الثانية الخاصة بتعريف العمل الإرهابي بأنه “كل من يستخدم القوة أو العنف أو التهديد أو الترويع بهدف الاخلال الجسيم بالنظام العام أو تعريض سلامة المجتمع أو مصالحه أو أمنه للخطر”.

وتابع: “يعاقب مرتكب العمل الإرهابي المبين أعلاه بالعقوبة المنصوص عليها في نفس القانون وتحديدا بالمادة السابعة والتي تنص “مع عدم الاخلال بأي عقوبة أشد ما يعاقب كل من قام بعمل إرهابي طبقا لأحكام هذا القانون بالسجن المؤبد” وكذلك صاحب المناسبة الذي لم يعترض على أفعال هؤلاء بنفس العقوبة المنصوص عليها قانوناً”.