باريس- 21 سبتمبر 2021م –(وام)

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أن فرنسا ستستضيف مؤتمرًا دوليًا لبحث الوضع في ليبيا، في الثاني عشر من نوفمبر المقبل.

 

وستُشارك كلٌ من فرنسا وألمانيا وإيطاليا في تنظيم المؤتمر، الذي سيُعقد بهدف ضمان سير الانتخابات الليبية بحسب الخطة المقررة لها، كما سيناقش موضوع المقاتلين الأجانب ورحيلهم عن البلاد.

 

ويأتي هذا المؤتمر في وقت تزداد فيه التجاذبات السياسية في البلاد، وسط مخاوف من أن تؤثّر الخلافات الداخلية والتدخلات الخارجية على إجراء الاستحقاق الانتخابي في موعده.