طرابلس- 13 أكتوبر 2021م –(وام)

أجريت مشاورات بين رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي ورئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، شملت آخر المستجدات في البلاد، وأسباب وتداعيات البيان الصادر عن مسؤولي برقة في حكومة الوحدة الوطنية.

 

واستعرض الطرفان سبل حلحلة الإشكالات التي أدت لصدور البيان عن النائب الأول لرئيس الحكومة حسين القطراني، ووزراء ووكلاء الحكومة وممثليها بالمنطقة الشرقية، كما ناقش الاجتماع أفضل الوسائل، لرفع مستوى الخدمات، وتوفير حاجات المواطنين في مختلف أنحاء البلاد، وتحقيق العدالة الاجتماعية بين أبناء الوطن.

 

وأكد المنفي أن هذه المرحلة حساسة جدًّا، وتحتاج إلى التحلي بالمسؤولية من الجميع، والالتزام بكل محددات المرحلة، للمساهمة في تحقيق تطلعات الشعب الليبي في بناء دولة القانون والمؤسسات على أسس مشاركة الجميع.