نيويورك- 13 أكتوبر 2021م –(وام)

أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن بالغ قلقها، عقب وفاة طالب لجوء سودانيّ الجنسية، بلغ من العمر 25 عاماً، في أحد مستشفيات العاصمة طرابلس.

 

ودعت المفوضية السامية ـ عبر صفحتها الرسمية- إلى ضرورة فتح تحقيق في مصرع طالب اللجوء السوداني، حيث جدّدت مطالبتها للسلطات الليبية باحترام حقوق الإنسان، وكرامة طالبي اللجوء واللاجئين، إضافةً إلى وقف عمليات الاعتقال وإطلاق سراح المعتقلين.