كوسوفو- 13 أكتوبر 2021م –(وام)

قُتل صربي وأصيب ستة من رجال الشرطة الأربعاء عندما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع؛ لتفريق حشد بعد مداهمات استهدفت مهربين مشتبه بهم في منطقة مضطربة في كوسوفو تسكنها الأقلية الصربية.

 

وقالت شرطة كوسوفو: إن الضباط واجهوا مقاومة في متروفيتشا أثناء تنفيذ عملية لضبط بضائع مهربة في بضع بلدات الأربعاء، وقال بيان: إن الشرطة ردت على المتظاهرين في متروفيتشا عندما استخدموا قنابل يدوية وقنابل صوتية في مواجهة أفرادها، وأضاف البيان أن ستة من رجال الشرطة أًصيبوا بجروح.

وعرض التلفزيون الصربي الرسمي لقطات لأشخاص يركضون هربًا من الغاز المسيل للدموع، ونيران تتصاعد من عربة واحدة محترقة، وكانت سيارات الإطفاء متوقفة في مكان قريب، فيما قال التلفزيون إن عدة أشخاص أصيبوا بجروح.

 

ووردت أنباء عن اشتباكات مماثلة في بلدة زفيكان القريبة.

 

وقال بيان للشرطة: إن مداهمات جرت في أربع مناطق، بما في ذلك شمال ميتروفيتشا التي يسكنها في الغالب الصرب، وأظهرت لقطات مصورة، الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع، بينما ألقى الصرب الحجارة وأجسام أخرى على الشرطة.