بيروت 14 اكتوبر 2021.م

شهدت العاصمة بيروت الخميس احتجاجات قام بها أنصار حزب الله وحركة أمل على القاضي الذي يتولى التحقيق في ملف انفجار مرفأ بيروت طارق بيطار، كما شهدت العاصمة انفجارات عدة جراء إطلاق قذائف آر بي جي ، تخللها أعمال عنف، فيما اعتلى قناصة الأسطح وأطلقوا النار على المحتجين، وقتل 3 أشخاص، وأصيب 8 آخرين على الأقل.

وأرسل الجيش اللبناني، تعزيزات إلى منطقتي الطيونة وقصر العدل في بيروت، حيث تقع الاحتجاجات في محاولة لاحتواء العنف.
وجرت هذه الاحتجاجات عقب دعوة قام بها مناصرون لحزب الله وحركة أمل إلى تجمع أمام قصر العدل في بيروت، رفضا لما وصفوه تسييس التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت، الذي وقع في أغسطس 2020.

وكانت محكمة التمييز المدنية، رفضت دعوى تقدم بها وزيران سابقان، طلبا فيها إبعاد القاضي بيطار عن القضية، الذي تزداد الضغوط السياسية عليه بعد طلبه ملاحقة مسؤولين سياسيين وأمنيين بارزين.