كابل 14 أكتوبر 2021.م

 

منذ سيطرة حركة طالبان على أفغانستان في أغسطس الماضي عقب خروج القوات الأمريكية التي تواجدت على مدى عشرين عاما ، انهارت العديد من المؤسسات المدنية ،وخاصة المتعلقة بمشاركة المرأة في النشاط المدني
ومنذ أغسطس الماضي، شهدت كبرى مدن أفغانستان وخاصة العاصمة كابل امتناع آلاف الفتيات الأفغانيات من العودة إلى مقاعد الدراسة لاسيما في الأقسام المتوسطة والثانوية، بسبب الحظر الذي فرضته الحركة ، بينما سجلت بعض المناطق في شمال البلاد اختراقات للحظر .

مسؤولون محليون، أفادوا أن الحركة سمحت بعودة الفتيات إلى المدارس المتوسطة والثانوية واستئناف الدراسة في عدة مقاطعات شمالية، بينما منعتها في العاصمة كابل وبعض مناطق الجنوب والشرق، التي تعتبر أكثر تحفظاً.