طرابلس -21 أكتوبر 2021م

قال رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، خلال كلمته التي افتتح بها مؤتمر دعم استقرار؛ إن انعقاد هذا المؤتمر هو رسالة للعالم بأن القرار الليبي صار بإرادة ليبية وطنية.

وأضاف الدبيبة خلال المؤتمر الذي ينعقد اليوم بالعاصمة طرابلس بمشاركة 31 وفد وزاري و4 منظمات دولية؛ أن الاستقرار الأمني في ليبيا انعكس إيجابيًا على الأوضاع الاقتصادية للشعب الليبي.

وعبَّر عن رغبته في دعم المشاركين في المؤتمر في إحلال السلام في ليبيا مشيرًا إلى الدول الصديقة قدمت دعمًا حيويًا لليبيا أسهم في وقف الحرب.

وأكد الدبيبة أن حكومة الوحدة الوطنية جاءت من أجل استقرار ليبيا بعد سنوات من الانقسام، لافتًا إلى أن الوجود العسكري الأجنبي في ليبيا يزعج كل الليبيين.

وفيما يتعلّق بالانتخابات، قال الدبيبة: ” التزمنا منذ تولينا لمهامنا بكل وضوح بدعم المفوضية العليا للانتخابات تمهيدا لإجراء الانتخابات في موعدها، تطبيقا للالتزامات وشكلنا لجنة حكومية لدعم إجراء الانتخابات في موعدها من خلال التنسيق مع الجهات ذات العلاقة”.