طرابلس – 21 أكتوبر 2021م

أجرى رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، سلسلةً من اللقاءات على هامش انطلاق مؤتمر “ليبيا للاستقرار” حيث التقى عدداً من وزراء الخارجية ورؤساء الوفود والسفراء المشاركين في المؤتمر.

وكانت البداية مع وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، تلاه لقاء مع عثمان الجراندي وزير خارجية تونس.

كما التقى “الدبيبة”، وزير الدولة الألماني للشؤون الخارجية “نيلز أنين” بحضور السفير الألماني في ليبيا.

واختتم لقاءاته باجتماع مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، والوفد المرافق له.

وركزت اللقاءات على أهمية المؤتمر وسبل إنجاحه، وتم تسليط الضوء على جدول أعمال المؤتمر وأهمية بذل الجهود لتحقيق الاستقرار في الملف الليبي.