طرابلس_ 21 أكتوبر 2021م

(وام)

 

 

عبر وزراء خارجية الدول العربية المشاركة في مؤتمر “دعم استقرار ليبيا” بطرابلس، الخميس، عن موقفهم الداعم لإجراء الانتخابات في البلاد، المقررة في 24 ديسمبر المقبل، مع تجديد رفضهم التدخلات الأجنبية في الشأن الليبي.

حيث قال وزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد ناصر محمد الصباح، إن بلاده تدعم الوقف الدائم لإطلاق النار في ليبيا، مشددا على ضرورة عقد الانتخابات البرلمانية والرئاسية في ديسمبر المقبل.. مشيرا لموقف بلاده “الثابت في دعم السلطة الليبية الموحدة من المجلس الرئاسي والحكومة، وكل ما من شأنه تعزيز أمن واستقرار ليبيا”.

وبدوره أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، على أهمية احترام خارطة الطريق، قائلا إنها “انتقال للمستقبل بتنفيذ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها بديسمبر”.

وأشاد شكري بجهود مجلس النواب برئاسة المستشار عقيلة صالح وإصداره لقانوني الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وتنسيقه بشأنهما مع مفوضية الانتخابات، معربا عن تطلع القاهرة إلى نجاح الانتخابات “دون إقصاء أو تهميش بالشكل الذي يليق بقيمة وتاريخ الشعب الليبي”.