نيويورك – 25 نوفمبر 2021م

حذر المبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا المستقيل يان كوبيتش، من أن عدم إجراء انتخابات في البلاد قد يؤدي إلى تدهور الوضع بشدة ويقود إلى مزيد من الانقسام والصراع.

كوبيش وفي إحاطته أمام مجلس الأمن الدولي، أكد على أهمية تجنب أي فراغ في السلطة، مشددًا على أن انتقال السلطة من السلطة التنفيذية الموقتة الحالية إلى السلطة التنفيذية الجديدة ينبغي أن يتم بعد إعلان المفوضية الوطنية العليا للانتخابات النتائج النهائية بشكل متزامن لكل من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وقال كوبيش: “في حين أن المخاطر المرتبطة بالاستقطاب السياسي بشأن الانتخابات جلية وحاضرة، فإن عدم إجراء الانتخابات قد يؤدي إلى تدهور الوضع بشدة في البلاد وقد يؤدي لمزيد من الانقسامات والصراع”.

مضيفا: “للقضاء القول الفصل فيما يتعلق بالاعتراضات التي أثيرت على العملية إلى جانب بعض المرشحين للرئاسة، يجب احترام أحكام القضاء”.