دونيتسك- 25 نوفمبر 2021م –(وام)

نفذ الجيش الأوكراني اليوم الخميس تدريبات في منطقة دونيتسك الشرقية المتنازع عليها مع موسكو، فيما حذرت كييف، الروس من غزو البلاد، قائلة: إنها “ستدفع ثمنا باهظا” لأي محاولة من هذا القبيل.

 

وشددت الرئاسة الروسية على أنه لا يستبعد حدوث استفزازات؛ لتبرير الاتهامات بالتهديد بالغزو الروسي لأوكرانيا.

 

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا للصحفيين اليوم: إنه من الصعب تخمين ما يدور في خلد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لكنه أكد في الوقت عينه أن بلاده مستعدة لفعل كل شيء من أجل ردع الكرملين.

 

يذكر أن روسيا قد أجرت أمس الأربعاء، تدريبات عسكرية في البحر الأسود إلى الجنوب من أوكرانيا، معلنة أنها بحاجة إلى تعزيز الاستعداد القتالي لقواتها التقليدية والنووية بسبب النشاط المتزايد لحلف شمال الأطلسي بالقرب من حدودها.

 

في الوقت نفسه، أجرت كييف، التي قالت حليفتها واشنطن إنها تعتقد أنها قد تتعرض لغزو روسي؛ تدريبات هي الأخرى بالقرب من الحدود مع روسيا البيضاء.

 

في حين ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء أن عدة طائرات وسفن روسية تدربت على صد هجمات جوية على قواعد بحرية، وكذلك الرد بضربات جوية خلال المناورات العسكرية التي أقيمت أمس في البحر الأسود.