طبرق ـ 30 نوفمبر 2021م

(وام)

أعرب رئيس لجنة الشؤون الداخلية بمجلس النواب السيد سليمان الحراري، عن إدانته الشديدة لحادث الاعتداء على محكمة سبها وإغلاقها.

ووصف الحراري، الحادث بأنه ليس اعتداء على مؤسسات الدولة فحسب، بل انتهاك للأمن العام، بل تهديد لحق الليبيين في المشاركة السياسية، مشيرًا إلى أن مثل هذه الاعتداءات يعرّض العملية الانتخابية بأكملها للخطر .

رئيس لجنة الداخلية صرّح بأن تلك الأفعال يعاقب عليها القانون، مشددًا على ضرورة محاسبة الفاعلين .

وأكد الحراري على ضرورة احترام مؤسسات الدولة، وأبرزها المؤسسة القضائية، وعدم عرقلة عملها بأي طريقة كانت، داعيًا وزارة الداخلية إلى القيام بمهامها في تأمين المؤسسات التي تتولى حمايتها، وتأمين سير العملية الانتخابية حتى تسير بكل شفافية ونزاهة.