بنغازي – 12 مايو 2022م
(وام)

أعلن موظفو مراقبات الآثار في مدن “بنغازي وتوكرة وطبرق” رفع الإضراب العام الذي بدأ بتاريخ 22 فبراير الماضي؛ نتيجة ما تعانيه من أوضاع سيئة تحول دون تأدية مهامهم.

وأوضح الموظفون في بيان لهم؛ أن رفع الإضراب العام جاء لأسباب متعددة، منها ما تعانيه البلاد من ظروف عصيبة، الأمر الذي قد يضر بالمصلحة العامة وفقا لما نشرته الصفحة الرسمية لمراقبة آثار بنغازي.

وأشار البيان إلى أن الحكومات لم تلتفت إلى مطالبها التي كانت وراء دخولها في إضراب عام، لكنها رأت أن رفع الإضراب يعتبر واجبا وطنيا لما تعانيه البلاد من تجاذبات سياسية، الأمر الذي قد يضر بالموروث الثقافي.