على خلفية البيان الخماسي المشترك لكلٍ من مصر والإمارات وفرنسا واليونان وقبرص، الذي طالبوا فيه تركيا باحترام سيادة الدول، ووقف جلب المرتزقة من سوريا إلى ليبيا.

صرّح الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة اللواء “أحمد المسماري” خلال مؤتمرٍ صحفي عقده أمس الإثنين، أن هذا البيان يُشكل اعترافًا بدور القيادة العامة في محاربة الإرهاب والمرتزقة، والحفاظ على أمن واستقرار البلاد.

هذا وقد أكّد “المسماري” على أن أردوغان الذي لا ينفكّ عن جلب المرتزقة إلى البلاد، فإن ليبيا ستكون نهاية لأحلامه التوسعية.