تجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة عتبة الـ80 ألف حالة وفاة، وذلك بحسب الإحصائيات الرسمية، فيما بلغ عدد الإصابات في مختلف أنحاء الولايات المتحدة حوالي مليون وثلاثمائة وأربعين ألف إصابة.

وفي سياق متّصل، ذكرت دراسات أمريكية أن هناك حالات وفاة إضافية، أكثر من العدد الرسميّ المعلن عنه، ربما كانت بسبب التداعيات التي خلقتها جائحة كورونا؛ كزيادة الطلب على المستشفيات وجهات توفير الخدمات الطبية، والخوف المرتبط بفيروس كورونا, ما تسبّب في تأخير حالات كانت بحاجة إلى رعاية طبية.