أمريكا تتّهم الصين بقرصنة أبحاثها ذات الصّلة بعلاج كورونا واشنطن| 14مايو2020 وكالة أنباء المستقبل (وام)

 

حذّر مكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة الأمن الإلكتروني وأمن البنى التحتية باحثين أميركيين، من وجود قراصنة تدعمهم بكّين، يحاولون سرقة أبحاث وملكيّات فكرية تتعلّق بلقاحات لعلاج كورونا، ما ينذِرُ بعودة المواجهات بين الصين وأمريكيا.

ويأتي ذلك في الوقت الذي دون فيه الرئيس الأميركي “دونالد ترمب” تغريدة على “تويتر” اتّهم فيها الصين، مجدّدًا عن مسؤوليتها لانتشار الوباء الذي قضى على حياة ما يصل إلى 300 ألف شخص حول العالم.
وفي ذات السياق أكّدت مديرة منظمة الصحة العالمية للأمراض الوبائية “سيلفي بريان” أن من شأن تحديد منشأ فيروس كورونا أن يساعد في التوصّل إلى الكيفية التي انتشر بها الوباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.