فيسبوك تُطبّق سياسة “الضربة الواحدة” بعد مجزرة المسجدين

أعلنت مجموعة فيسبوك، الأربعاء، تشديد القيود على خدمة البث المباشر لمنع التشارك الواسع لتسجيلات عنيفة، كما حصل خلال مجزرة مسجدي كرايست تشيرتش في نيوزيلندا.

والأشخاص الذين خالفوا قواعد معينة، بينها تلك التي تمنع “الأشخاص والمنظمات الخطيرة”، سيحرمون من استخدام خدمة فيسبوك لايف للبث المباشر، بحسب ما أعلن نائب رئيس شؤون النزاهة غاي روزن.

وذكر روزن في بيان “في أعقاب الهجمات الإرهابية الأخيرة المروعة في نيوزيلندا، أجرينا مراجعات لما يمكننا القيام به لمنع استخدام خدماتنا في التسبب بأذى أو نشر الكراهية”.

وفي مارس الماضي، قام رجل من المنادين بتفوق العرق الأبيض بإطلاق النار في مسجدين في كرايست تشيرش، مما أدى إلى مقتل 51 شخصا. وبث الهجوم مباشرة على فيسبوك من كاميرا مثبتة على رأسه.

وسيتم تطبيق سياسة “ضربة واحدة” في خدمة فيسبوك لايف على مجموعة أوسع من المخالفات. وسيُمنع الذين ينتهكون سياسات خطيرة من استخدام هذه الخاصية بعد مخالفة واحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.