صرّح أمين الصندوق في الاتحاد الألماني لكرة القدم “شتيفان أوسنابروغه”، أن الاتحاد في حال عدم استئنافه لمبارياته الدولية، سيتعرض إلى الإفلاس، مضيفًا بأنه يأمل استئناف المباريات الدولية مرة أخرى في النصف الثاني من العام الجاري، لتقليل الخسائر قدر الإمكان.

فيما شدّد مسؤول في الاتحاد، على ضرورة اعتماد اقتطاعات مالية كبيرة لتخفيف الخسائر، في ظل احتمال تكبد الاتحاد هذا العام خسائر مالية تصل إلى 77 مليون يورو.