فخامة رئيس مجلس النوّاب المستشار “عقيله صالح” يشيدُ بجهود الدّولة المصريّة في إيصال حقيقة من يحدث في ليبيا لدول العالم طبرق_9 يونيو2020 (وام)

قال فخامة رئيس مجلس النوّاب المستشار “عقيلة صالح” في تصريحٍ لوسائل إعلامٍ عربية: إن “إعلان القاهرة” وما نتج عنه من توصياتٍ هو السبيل الأمثل للمضيّ قُدُما في عمليّة سياسيّة تضمن حل الميليشيات المسلحة وإنهاء الغزو التركيّ البغيض على أرض الوطن.

وأكّد فخامة المستشار “عقيله صالح” أن الدعم اللامحدود الذي يقدّمه “رجب طيب أردوغان” للجماعات الإرهابية صعّد من وتيرة المعارك العسكرية في العاصمة طرابليس، وأن انسحاب وحدات “القوات المسلحة العربية الليبية” من تمركزاتها المتقدمة إنما جاء حرصا على أرواح المواطنين الآمنين وممتلكاتهم، ومراعاة للظروف الاستثنائية التي تمّر بها البلاد جرّاء ظهور وباء كورونا في بعض المدن الليبية.

وأشار فخامته بأنّ رفض المبادرة التي تقدّم بها الرئيس المصريّ “عبدالفتاح السيسي” بعد مشاورات حثيثة مع فخامة رئيس مجلس النواب المستشار “عقيله صالح” والقائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، سيؤدي إلى استئناف المعارك العسكرية. مؤكدا بأن القوات المسلحة العربية الليبية ستردّ بحزمٍ على تحركات المليشيات المسلحة.

وأشاد فخامة المستشار “عقيله صالح” في حديثه على المواقف الإيجابيّة التي قُوبلت بها “المبادرة” من قبل دول المنطقة والإقليم والأمم المتحدة، مختتما حديثه بمباركة الدور الذي تنتهجه القيادة المصرية من جهودٍ لإيصال حقيقة ما يحدث في ليبيا على وجه الحقيقة، من تغوّل للجماعات الإرهابية المدعومة بالسلاح والمرتزقة من النظام التركي الداعم الأول للإرهاب في المنطقة والإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.