أعلن رئيس لجنة الطاقة بمجلس النواب السيد “عيسى العريبى” في تعليقه بشأن المبادرة السياسية المعلنة، أن التأييد الدوليّ الذي أعربت عنه دول العالم كافة إضافة للأسرة الدولية “لإعلان القاهرة” يضع النظام التركي والمجلس الرئاسي غير الدستوري في “عزلة دولية” بعد رفضهما لهذه المبادرة.

وأكد السيّد النائب “عيسى العريبي” أن برفض “رجب طيب أردوغان” للمبادرة يكشف حقيقة الدور التركي وأطماعه في الثروات الطبيعية الليبية وإنشاء قواعد استعمارية فيها.
مضيفا بأن السياسات غير المسؤولة من الحكومة التركية بدعم منظمات التطرف العالمي تسهم في زعزعة الأمن والاستقرار, ليس في ليبيا فقط، بل في المنطقة والإقليم.