أدانت “اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان” التابعة للأمم المتحدة، واقعة الاعتقال القسريّ والتعذيب الذي لحق بمجموعة من العمالة المصرية الوافدة، من قبل المليشيات المسلحة المنضوية تحت حكومة فائز السراج.

وأكد بيان “اللجنة” أن هذه الأعمال الإجرامية لا تمثل القيم الإنسانية والوطنية للمجتمع الليبي.
وأن العلاقات التاريخية بين الشعبين الليبي والمصري لا يمكن أن تفتّ في عضدها مثل هذه الأفعال النكراء.
وطالبت “اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان” بالتدخل لإطلاق سراح العمالة الوافدة في أسرع وقت ممكن.