شرع مكتب تعليم البيضاء بإطلاق مشروعٍ يتخلّل عدة برامج تهدف إلى ملء وقت الطلاب عقب ابتعادهم عن مقاعد الدراسة بسبب جائحة كورونا وتعليق الدراسة في ليبيا.

المشروع انطلق برعاية مكتب التفتيش التربوي بالتعاون مع مكتب النشاط المدرسي ومكتب التدريب ويعتمد على استغلال حالة الفراغ التي يمر بها الطالب وملء الوقت خوفاً من الآثار النفسية الناجمة عن الأزمة على الطالب.

وتم إطلاق عدة برامج تهدف لدعم الطلبة نفسياً وذهنياً وإحياء النشاط بالنسبة للطلّاب وكذلك التدريب والتطوير بالنسبة للمعلّمين.

هذه الحزمة من البرنامج فعلياً من خلال مواقع التواصل الاجتماعي من خلال بعض النشاطات عن بعد على أن تُعتبر كتهيئة للخطوة الثانية، وعلى الجانب الآخر سيحظى المعلم من خلال هذا المشروع بدورات تدريبية ستقام على مرحلتين أولها عن بعد والثانية عند انطلاق العام الدراسي تعتمد بشكل كبير على كيفية إعداد الطالب نفسياً وتجاوز مرحلة الغياب الطويل للدراسة.