سجّلت أسعار الدولار صباح اليوم، تراجعا أمام العملات المرتبطة بتجارة السلع الأولية نتيجة للمخاوف من موجة ثانية من الإصابات بمرض كوفيد-19.

ويرى مراقبون أن هذا الانخفاض يأتي بعد ظهور حالات جديدة في بكين وارتفاع حالات الإصابة في الولايات المتحدة مطلع الأسبوع الجاري.

وأعلن “أولريخ لوختمان” مدير أبحاث سوق الصرف والسلع الأولية في “كومرتس بنك”، إن أنباء الإصابات الجديدة بوباء COVID_19 متداولة منذ فترة طويلة، وأن عدم ارتفاع عملات “الملاذ الآمن” الأخرى، مؤشر على ضعف قيمة الدولار في الآونة الأخيرة.