قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية “أحمد حافظ” في تعليقه على اعتقال وتعذيب نحو “200” شخص من العمالة المصرية الموجودين في ليبيا، من قبل مليشيات السراج، أن الأمر يجب أن يتم النظر فيه من قبل الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأعلن عضو مجلس النواب المصري “مصطفى بكري” أن حكومة السراج تعاملت مع المعتقلين بطريقة مهينة، مطالبا باتخاذ موقف حاسم تجاهها، ودعم جهود القوات المسلحة الساعية إلى استتباب الأمن والاستقرار في البلاد.