قال الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوّات المسلّحة اللواء “أحمد المسماري”: إن رفض تركيا والمليشيات التابعة لها، لنداءات وقف إطلاق النار وفق بنود المبادرة الليبية التي أعلنت في القاهرة؛ نابع من سعيها إلى السيطرة على موارد النفط والغاز في بلاده.

وأضاف “المسماري” أنه أصبح جليًا أن أردوغان غايته السيطرة على منطقة الهلال النفطي ومنطقة الإنتاج والتصدير، وهذا ما أظهره الرصد والاستطلاع الإلكتروني والأرضي وكذلك الإعلامي.
مشيرًا إلى خطابات أردوغان، وتصريحات المسؤولين الأتراك الأخيرة التي تحدّثت عن النفط والغاز الليبي.