اتهمت الإدارة الفرنسية “قوات البحرية التركية”، بالتصرف بأحادية وبطريقة “عدائية” تجاه دول حلف شمال الأطلسي التي هي من أعضائه.

حيث ذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية “أنييس فون دير مول” في بيان شديد اللهجة أمس الأربعاء، أن انتهاك حظر الأسلحة والمرتزقة الذي تقوم به تركيا يمثل العائق الرئيس أمام تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا والمنطقة.

وأضافت “فون دير مول” بأن الدعم التركي “لحكومة السراج” يعرقل كافة الجهود الرامية لإطلاق عملية سياسية شاملة في البلاد.

وفي سياق متصل قال “مسؤول رفيع بوزارة الدفاع الفرنسية”: إنه يتعين على دول حلف شمال الأطلسي ألا تغض الطرف عن تصرفات تركيا الأخيرة تجاه الحلف.

واتّهم المسؤول الفرنسي “قوات البحرية التركية” بالتعرض لسفينة حربية فرنسية كانت تنفذ مهمة للحلف في البحر الأبيض المتوسط، بينما كانت تسعى لتحديد هوية سفينة شحن يشتبه في أنها تنقل أسلحة إلى ليبيا.