سجلت أسواق العملات العالمية صباح اليوم الخميس، ارتفاعا ملحوظا في أسعار “الدولار والين”، وذلك تزامنا مع تنامي المخاوف بشأن زيادة عدد حالات الإصابة “بفيروس كورونا”، مما ضاعف من الطلب على الملاذات الآمنة في اليابان والولايات المتحدة الأمريكية.

فيما سجّل “الدولار الأسترالي” تراجعا طفيفا بعد أن تزايدت نسب خسائر الوظائف أكثر مما كان متوقعا في مايو الماضي.

وجرى تداول الدولار فجر اليوم عند 1.1256 أمام اليورو، بعد أن صعد 0.2 بالمائة في الجلسة السابقة.

كما سجل الدولار 0.9493 أمام الفرنك السويسري، متمسكا بمكاسب بلغت 0.3 بالمائة حققها يوم الأربعاء، وارتفع الين الياباني أمام الدولار مسجلا 106.86. وتراجع الدولار الإسترليني إلى 1.2557 دولار.

وشهد اليوان انتعاشا في السوق المحلية قليلا إلى 7.0735 للدولار بعد أن تعهد كبار صانعي السياسات في الصين الإبقاء على وفرة السيولة في الأسواق المالية وتقديم المزيد من الدعم للنمو.